المركز الصحفي

ابحث عن مقابلات, أجوبة و مواد صحفية عالية الجودة.

مقابلات

تواصل مع مؤسسة البتكوين أو محليا مع مؤسسات غير ربحية.

الأسئلة الشائعة

ماهو البت كوين؟

البت كوين هو شبكة جامعة توفر نظام جديد للدفع ونقود إلكترونية بشكل كامل. البت كوين هو أول شبكة دفع غير مركزية تعمل بنظام الند-للند يتم إدارتها بالكامل من قبل مستخدميها بدون أي سلطة مركزية أو وسطاء. من وجهة نظر المستخدم، فالبت كوين يمكن تشبيهها إلى حد كبير بالعملة النقدية الخاصة بالإنترنت. يمكن النظر للبت كوين أيضاً على أنها النظام الدفتري ثلاثي الإمساك الأكثر بروزاً في الوجود.

كيف يعمل البت كوين؟

من وجهة نظر المستخدم، فالبت كوين لا شئ أكثر من كونه برنامج جوال أو برنامج كمبيوتر يقوم بتوفير محفظة بت كوين شخصية ويسمح للمستخدم بإرسال وإستقبال عملات البت كوين بإستخدامه. هكذا تعمل البت كوين لأغلب المستخدمين.

خلف الستار، تتشارك شبكة البت كوين جسر عام يسمى الـ "block chain" أو سلسلة البلوكات. الجسر يحتوي على كل معاملة تم إرسالها يوماً ما، مما يسمح للكمبيوتر الخاص بأي مستخدم من التأكد من صلاحية كل معاملة. صحة كل معاملة محمية بواسطة توقيع إلكتروني يتوافق مع العنوان الراسل، مما يسمح لجميع المستخدمين بالتحكم الكامل في إرسال عملات البت كوين من خلال محافظ البت كوين الخاصة بهم. بالإضافة لذلك، يمكن لأي أحد إتمام المعاملات بإستخدام قوة الحوسبة الخاصة بإجهزة متخصصة والحصول على جوائز بالبت كوين مقابل خدماتهم. وهذا ما يسمى بالـ "mining" أو التنقيب. لتعلم المزيد حول البت كوين، يمكنك الإطلاع على كيفية عمل البت كوين و ورقة عمل البت كوين الأساسية.

ما هو التنقيب عن البت كوين؟

التنقيب أو ما يسمى بالإنجليزية "mining" هو عملية إستخدام قدرة الكمبيوتر لمعالجة المعاملات وتأمين الشبكة وإبقاء كل مستخدمي الشبكة متزامنين مع بعضهم البعض. يمكن إعتبار التنقيب مركز العمليات المركزي للبت كوين بإستثناء أنه قد تم تصميمه لكي يكون غير مركزي بالكامل مع وجود منقبين فاعلين بجميع الدول ولا يوجد أشخاص لديهم تحكم كامل بالشبكة. هذه العملية يتم الإشارة إليها بـ "التنقيب" تشبيهاً بالتنقيب عن الذهب لأنها أيضاً آلية مؤقتة يتم إستخدامها لإنشاء عملات بت كوين جديدة. على أي حال، فعلى عكس التنقيب عن الذهب فالتنقيب عن عملات البت كوين يعطي مكافأة في مقابل الإستفادة من الخدمات المفيدة والمطلوبة للإبقاء على شبكة دفع آمنة. التنقيب سيظل مطلوباً حتى بعد أن يتم إصدار آخر عملة بت كوين.

كيف يحصل الفرد على عملات البت كوين؟

مع أنه من المستحيل أن تجد أشخاص راغبين في بيع البت كوين في مقابل الدفع ببطاقة الإئتمان أو الباي بال، فإن معظم خدمات تبادل البت كوين لا تسمح بإضافة الأموال بإستخدام طرق الدفع هذه. ويرجع هذا إلى الحالات التي يمكن فيها لشخص ما أن يشتري البت كوين من خلال الباي بال، وبعد ذلك يقوم بعكس الجزء الخاص به من المعاملة. تُعرف هذه العملية بإسم الـ "chargeback" أو طلب إسترجاع الأموال المدفوعة.

هل البت كوين مستعملة حقاً من قبل الناس؟

نعم، هنالك عدد متزايد من الأعمال والأشخاص الذين يقومون بإستخدام البت كوين. هذا يتضمن أعمال كثيرة ومتنوعة كالمطاعم، العقارات، المؤسسات القانونية، وخدمات إنترنت شهيرة كـ Namecheap، WordPress، Reddit و Flattr. بينما لا يزال البت كوين ظاهرة جديدة نسبياً، فهو ينمو بسرعة. في نهاية أغسطس 2013، إجمالي قيمة المتوفر من عملات البت كوين للتداول تجاوز 1.5 مليار دولار مع ما قيمته ملايين من عملات البت كوين يتم تداوله يومياً.

Screenshot

ما مدى صعوبة الدفع بالبت كوين؟

الدفع بواسطة البت كوين أسهل من الشراء بواسطة بطاقات الإئتمان أو البطاقات المدينة، ويمكن قبوله دون الحاجة لوجود حساب بنكي للتاجر. مدفوعات البت كوين تتم من خلال برنامج لمحفظة البت كوين، إما من خلال الكمبيوتر الشخصي أو الهاتف الذكي، عن طريق إدخال عنوان المستلم والمبلغ المدفوع والضغط على إرسال. لجعل العملية أسهل عند إدخال عنوان المستلم، كثير من المحافظ يمكنها معرفة العنوان من خلال مسح كود QR أو ملامسة هاتفين معاً بإستخدام تكنولوجيا الـ NFC.

ScreenshotScreenshot

ما هي مزايا البت كوين؟
  • حرية الدفع - من الممكن إرسال واستقبال أي مبلغ من الأموال لحظياً من أو إلى أي مكان في العالم وفي أي وقت. لا اجازات بنوك. لا حدود. لا قيود لتخطيها. تسمح البت كوين لمستخدميها أن يتحكموا في أموالهم بشكل كامل.
  • رسوم قليلة جداً - مدفوعات البت كوين يتم تنفيذها حالياً إما بدون رسوم على الإطلاق أو برسوم قليلة جداً. يمكن للمستخدمين تضمين رسوم نقل مع مدفوعاتهم للحصول على أولوية تنفيذ، مما ينتج عنه تأكيد أسرع للمعاملة من قبل الشبكة. على نحو إضافي، التجار لديهم وحدات للمساعدة في معالجة المعاملات وتحويل البت كوين إلى عملات رسمية وإيداع الأموال بشكل مباشر في حسابات البنوك الخاصة بهم بشكل يومي. ولإن هذه الخدمات قائمة على البت كوين، يمكنهم أن يقدموا خدماتهم بمصاريف أقل بكثير من الباي بال أو شبكات بطاقات الإئتمان.
  • مخاطر أقل للتجار - معاملات البت كوين آمنة، غير قابلة للعكس، ولا تحتوي على معلومات المستهلك الخاصة أو الحساسة. وهذا يحمي التجار من الخسارة الناشئة عن الإحتيال أو المحاولات غير الأمينة لإسترجاع الأموال، ولا يوجد هناك حاجة لأي توافق مع قواعد الـ PCI. يمكن للتجار التوسع إلى أسواق جديدة حيث دعم بطاقات الإئتمان غير متوفر أو حيث ترتفع عمليات الإحتيال إلى حد غير متوقع. الناتج النهائي هو رسوم نقل قليلة، أسواق أكثر، ورسوم إدارية أقل.
  • الأمن والتحكم - يمتلك مستخدمي البت كوين تحكم كامل في معاملاتهم؛ من المستحيل للتجار أن يفرضوا عنوة رسوم غير معلن عنها أو غير مرغوب بها كما يمكن أن يحدث مع وسائل الدفع الأخرى. مدفوعات البت كوين يمكن ان تتم بدون أن يتم دمج أو ربط المعلومات الشخصية بالمعاملة. وهذا يوفر حماية فائقة ضد سارقي الهويات. مستخدمي البت كوين يمكنهم أيضاً حماية أموالهم من خلال النسخ الإحتياطي والتشفير.
  • الشفافية والحيادية - جميع المعلومات الخاصة بتزويد الأموال للبت كوين نفسها متاحة بسلسلة البلوكات لأي أحد لكي يستخدمها ويستوثق منها بشكل لحظي. لا يمكن لأي أحد أو منظمة أن يتحكم أو يتلاعب ببروتوكول البت كوين لانه مؤمن من خلال نظام التعمية والتشفير. وهو ما يتيح الوثوق في أساس البت كوين أنه محايد وشفاف ويمكن التنبؤ به بشكل كامل.
ماهي عيوب البت كوين؟
  • درجة القبول - العديد من الأشخاص لازالوا غير ملمين بالبت كوين. كل يوم، المزيد من الأعمال تقوم بقبول البت كوين لأنهم يريدون الحصول على مزايا قبولها، لكن القائمة تبقى صغيرة ولا تزال في حاجة لأن تنمو من أجل الإستفادة من مجهودات الشبكة.
  • القابلية للتطاير - القيمة الكاملة للبت كوين في التدوال وعدد الأعمال التي تستخدم البت كوين لاتزال صغيرة مقارنة بما يمكن أن تكون عليه. ولهذا، الأحداث الصغيرة نسبياً والتجارة أو أنشطة الأعمال يمكنها التأثير في السعر بشكل ملحوظ. نظرياً، هذه القابلية للتطاير ستقل مع تطور أسواق وتكنولوجيا البت كوين. لم يرى العالم من قبل عملية ناشئة كهذه، ولهذا فمن الصعب حقاً (والمشوق أيضاً) تخيل ما ستؤول إليه الأمور.
  • التطوير المستمر - برنامج البت كوين لا يزال تحت التجرية "beta" مع العديد من المزايا غير الكاملة التي لا تزال قيد التطوير. العديد من الأدوات الجديدة والمزايا والخدمات يتم تطويرها لجعل البت كوين آمنة أكثر وقابلة للوصول إليها من الجميع. العديد منها لا تزال غير جاهزة بعد للجميع. الكثير من الأعمال التي تستخدم البت كوين لا تزال جديدة ولا تقدم تأمين. بوجه عام، البت كوين لا تزال قيد النضوج.
هل البت كوين آمن؟

تكنولوجيا البت كوين -البروتوكول المستخدم والتشفير- لديها سجل أمان قوي، وشبكة البت كوين ربما تكون واحدة من أكبر مشاريع الحوسبة الموزعة في العالم. أكثر نقاط ضعف البت كوين إنتشاراً هي خطأ المستخدم. الملفات الخاصة بمحفظة البت كوين والتي تقوم بتخزين المفاتيح السرية المطلوبة قد يتم مسحها عن طريق الخطأ أو فقدها أو سرقتها. هذا شبيه إلى حد كبير بالأموال المادية المحفوظة في هيئة رقمية. لحسن الحظ، المستخدمين يمكنهم تشغيل أصوات ممارسات الأمان لحماية أموالهم أو إستخدام مزودي خدمة يقوموا بتوفير درجات جيدة من الأمان والتأمين ضد السرقة أو الخسارة.

هل البت كوين قانوني؟

على حد علمنا, البت كوين لم يتم تجريمها من قبل المشرعين في معظم البلدان. و لكن, بعض البلدان (كالأرجنتين و روسيا) تقوم بتقييد أو حظر العملات الأجنبية. بعض البلدان الأخرى (كتايلاند) قد تقوم بتقييد تراخيص معينة كمبادلات البت كوين.

يقوم المشرعون في سلطات قضائية مختلفة بأخذ خطوات لتزويد الأفراد والأعمال بقواعد حول كيفية دمج هذه التكنولوجيا الجديدة مع قواعد النظام المالي الرسمي المتعارف عليه. على سبيل المثال، شبكة مكافحة الجرائم المالية (FinCEN)، وهي دائرة رسمية بوزارة المالية الأمريكية قامت بإصدار توجيه عام غير ملزم عن كيفية القيام بتوصيف وتمييز أنشطة معينة تتضمن العملات الوهمية.

ماذا عن البت كوين والضرائب؟

البت كوين هو عملة غير ورقية وليس له سلطة إصدار رسمي في أي سلطة قضائية، ولكن عادة ما تنشأ مسئولية ضريبية بغض النظر عن الوسط المالي المستخدم. هناك تشريعات كثيرة ومتعددة مصدرة من قبل سلطات قضائية مختلفة يمكن أن ينشأ عنها ضرائب على الدخل أو المبيعات أو المرتبات أو على الأرباح الرأسمالية أو أي نوع آخر من المسئولية الضريبية كتلك الناشئة عن البت كوين.

هل يمكن إستعمال البت كوين في نشاطات غير قانونية؟

البت كوين هو مال، والأموال تم إستخدامها دوماً من أجل كلاً من الأغراض المشروعة وغير المشروعة. الأموال السائلة وبطاقات الإئتمان والنظم البنكية الحالية تتجاوز البت كوين بكثير عندما يتعلق الأمر بإستخدامها في تمويل الجرائم. يقوم البت كوين بإدخال إبداع ملحوظ في النظم المالية، والفوائد العائدة من جراء إستخدام إبداع كهذا عادة ما يتم إعتبارها متجاوزة بكثير لمخاطرها المحتملة.

البت كوين مصمم لكي يكون خطوة هائلة دافعة للأمام في سبيل صنع أموال أكثر أماناً، ويمكنها أيضاً أن تمثل حماية هامة ضد أشكال عديدة من الجرائم المالية. على سبيل المثال، من المستحيل تزييف البت كوين. لدى المستخدمين تحكم كامل في مدفوعاتهم ولا يمكن أن يتم مطالبتهم بمدفوعات غير مُصدق عليها كما هو الحال مع الإحتيال من خلال بطاقات الإئتمان. معاملات البت كوين غير قابلة للعكس ومحصنة ضد طلبات إسترجاع الأموال الإحتيالية. يجعل البت كوين من الممكن تأمين الأموال ضد السرقة والخسارة بإستخدام آليات قوية ومفيدة جداً كالنسخ الإحتياطي والتشفير والتواقيع المتعددة.

تم طرح بعض المخاوف بإن البت كوين قد يكون جاذب للمجرمين لأنه من الممكن إستخدامه لعمل مدفوعات سرية لا يمكن عكسها. على أي حال، فإن هذه الخصائص ذاتها موجودة بالفعل في الأموال السائلة والتحويلات البنكية، وهي طرق موجودة بالفعل ومستخدمة بكثرة. إستخدام البت كوين سيخضع بدون جدال لنفس القواعد المطبقة حالياً في الأنظمة المالية، والبت كوين لن تمنع التحقيقات الجنائية من أخذ مجراها. بشكل عام، من المتعارف عليه أن الإختراعات الهامة والجديدة يتم إستقبالها بشكل مثير للجدل قبل أن يتم فهم مزاياها بشكل جيد. الإنترنت مثال جيد بين العديد من الأمثلة التي يمكن أن توضح هذا.

هل البت كوين مجرد فقاعة؟

الإرتفاع السريع في السعر لا يعني فقاعة جديدة بطلها البت كوين. الزيادة الزائفة في القيمة ستؤدي إلى إنخفاض تصحيحي مفاجئ يهدم الفقاعة الجديدة. الإختيارات القائمة على الأفعال البشرية الفردية بواسطة مئات آلاف المشاركين بسوق البت كوين هي السبب في تقلب السعر، حيث يبحث السوق عن اكتشاف الأسعار. الأساب التي قد ينشأ عنها تغير في الشعور تجاه البت كوين تتضمن خسارة الثقة في البت كوين أو تفاوت كبير بين القيمة الحقيقية والسعر لا تعتمد على قواعد إقتصاد البت كوين أو التغطية الإعلامية المتزايدة التي تثير الطلب على المضاربة أو الخوف من عدم اليقين أو التضخيم غير المنطقي المتعارف عليه أو الطمع.

لماذا يحتوي البت كوين على قيمة؟

البت كوين ذو قيمة لأنه مفيد كشكل من أشكال الأموال. لدي البت كوين نفس خصائص الأموال (الصمود، القابلية للحمل، التبادلية، الندرة، القابلية للقسمة وسهولة التعامل به) بناء على خصائص الرياضيات بدلاً من الإعتماد على الخصائص المادية (كما في الذهب والفضة) أو الوثوق في السلطات المصدرة (كما في العملات الورقية). بإختصار، البت كوين مدعوم من قبل الرياضيات. بهذه المواصفات، كل ما هو مطلوب لشكل ما من أشكال الأموال لكي يصبح ذا قيمة هو الثقة به وتبنيه. وفي حالة البت كوين، يمكن قياس هذا بقاعدتها المتنامية من المستخدمين والتجار والشركات الناشئة. كما في جميع العملات الأخرى، يستمد البت كوين قيمته فقط وحصرياً من الناس الراغبين في قبوله كطريقة دفع.

هل البت كوين أحد أشكال مخطط بونزي "Ponzi Scheme"؟

مخطط بونزي أو كما يسمى بالإنجليزية "Ponzi Scheme" هو عملية إستثمار إحتيالية تقوم على دفع عوائد لمستثمريها من أموالهم، أو الأموال المدفوعة من مستثمرين لاحقين، بدلاً عن دفعها من الأرباح الناتجة عن إدارة الأعمال. مخطط بونزي مصمم لكي ينهار على حساب المستثمرين النهائيين عندما لا يكون هناك مشاركين جدد كافيين.

البت كوين هو برنامج مجاني بدون سلطة إصدار مركزية. وبناء على ذلك، لا يوجد أحد في موقع يمكنه من تقديم مزاعم إحتيالية بخصوص عائدات الإستثمار. كما بالعملات الرئيسية الأخرى كالذهب أو الدولار الأمريكي أو اليورو أو الين الياباني ...إلخ، لا يوجد قوة شرائية مضمونة وسعر الصرف يتفاوت بحرية. وهذا يؤدي إلى التطاير حيث يمكن لمالكي البت كوين أن يربحوا أو يخسروا أموال على نحو غير متوقع. بعد التأمل، فالبت كوين أيضاً نظام دفع بخصائص مفيدة وتنافسية يتم إستخدامها من قبل الآلاف من المستخدمين والأعمال.

من الذي قام بإنشاء البت كوين؟

البت كوين هو أول تطبيق لمفهوم يطلق عليه اسم "cryptocurrency" أو العملة المشفرة، والذي تم الحديث عنه لأول مرة في عام 1998 من قبل Wei Dai في قائمة cypherpunks البريدية، كانت فكرة الكاتب تتمحور حول شكل جديد من المال يعتمد التشفير للتحكم في إنشاءه والتعامل به، بديلاً عن السلطة المركزية. أول تطبيق وتأكيد على المبدأ تم نشره في 2009 على قائمة بريدية للتشفير بواسطة Satoshi Nakamoto. ساتوشي "Satoshi " قام بترك المشروع في 2010 بدون توضيح المزيد حول نفسه. تطور المجتمع من حينها بشكل مضاعف والعديد من المطورين يعملون على البت كوين.

قضية التكتم على شخصية Satoshi الحقيقية غالباً ما يُبرز شكوك غير عادلة، الكثير منها مرتبط بسوء فهم الطبيعة مفتوحة المصدر للبت كوين. بروتوكول وبرنامج البت كوين منشورين بشكل مفتوح ويمكن لأي مطور حول العالم أن يطلع على المصدر البرمجي "code" وعمل إصدار معدل خاص به من برنامج البت كوين. تماماً كالمبرمجين الحاليين، فإن تأثير ساتوشي "Satoshi" كان محدود بالتغييرات التي قام بعملها والتي تم تبنيها من قبل الآخرين، ساتوشي لا يتحكم بالبت كوين! وعلى نفس المنوال، هوية مخترع البت كوين من المحتمل أن تبقى كهوية مخترع الورق!

هل يمكن أن يصبح البت كوين بلا قيمة؟

نعم. فالتاريخ مليء بالعملات الفاشلة والتي لم تعد مستخدمة، كـ المارك الألماني أثناء فترة جمهورية فايمار "Weimar Republic"، وحديثاً، الدولار الزيمبابوي. وبالرغم من أن فشل العملات السابق كان ناتج عن التضخم بشكل يستحيل حدوثه مع البت كوين، هناك دوماً إحتمالية لإنهيار تقني أو ظهور عملات منافسة أو مشاكل سياسية وهكذا. وكقاعدة أساسية، لا يوجد أي عملة يمكن إعتبارها آمنة تماماً ضد الإنهيارات والأوقات الصعبة. أثبت البت كوين إمكانية الوثوق به لسنوات منذ بدايته، وهناك إحتمالية كبيرة أن يستمر البت كوين في النمو. على أي حال، لا أحد في موقع يمكنه من توقع مستقبل البت كوين أو كيف سيكون عليه الحال في المستقبل.

هل البت كوين لامادية وإفتراضية بشكل كامل؟

البت كوين غير مادية "virtual" تماماً كبطاقات الإئتمان وشبكات البنوك الإلكترونية التي يستخدمها الناس كل يوم. يمكن إستخدام البت كوين للدفع من خلال الإنترنت أو بالمتاجر العادية تماماً كأي نوع آخر من الأموال. يمكن أيضاً مبادلة البت كوين بشكل مادي كـ Casascius عملات. ولكن الدفع بواسطة الهاتف الجوال يبقى دوماً مريحاً أكثر. أرصدة البت كوين مخزنة في شبكة كبيرة موزعة، ولا يمكن التلاعب بها بشكل إحتيالي من قبل أي أحد. بكلمات أخرى، فمستخدمي البت كوين لديهم تحكم كامل وحصري في أموالهم وعملات البت كوين الخاصة بهم لا يمكن أن تختفي فقط لأنها غير مادية.

لماذا يثق الناس بالبت كوبن؟

الكثير من الثقة بالبت كوين يأتي من حقيقة أنها لا تتطلب أي ثقة على الإطلاق! البت كوين مفتوحة المصدر ولا مركزية بشكل كامل. مما يعني أن لدى أي أحد القدرة على الوصول للكود المصدري "source code" الكامل في أي وقت. وبناء عليه يمكن لأي مطور في العالم أن يستوثق من كيفية عمل البت كوين بالتحديد. يمكن لأي أحد الإطلاع على جميع المعاملات وعملات البت كوين التي تم إصدارها يوماً بكل شفافية وبشكل لحظي. يمكن عمل جميع المدفوعات بدون الإعتماد على طرف ثالث والنظام بأكمله محمي بخوارزمية مشفرة ومُراجَعة بدقة متناهية من قبل طرفيها، تماماً كتلك المستخدمة في الأنظمة البنكية على الإنترنت. لا يمكن لأي فرد أو منظمة التحكم بالبت كوين، والشبكة ستبقى آمنة حتى وإن لم يمكن الثقة بجميع مستخدميها.

هل البت كوين مجهولة الهوية؟

البت كوين مصممة لكي تسمح لمستخدميها بإرسال وإستقبال الأموال بإستخدام حد مقبول من الخصوصية تماماً كأي شكل آخر من الأموال. على أي حال، البت كوين غير مجهولة ولا يمكنها أن توفر نفس درجة الخصوصية كالأموال السائلة. إستخدام البت كوين يترك وراءه سجل عام شامل. يوجد تقنيات متعددة لحماية خصوصية المستخدمين، وتقنيات أكثر لا تزال قيد التطوير. على أي حال، يوجد المزيد من العمل يتم إنهاء العمل عليه قبل أن يتم إستخدام هذا المزايا بشكل صحيح من قبل غالبية مستخدمي البت كوين.

ظهرت بعض التخوفات على السطح بأن المعاملات الخاصة قد يتم إستخدامها لأغراض غير مشروعة بإستخدام البت كوين. على أي حال، بدون نقاش فإن الحديث عن أن البت كوين سيتم إخضاعها لقواعد وقوانين مشابهة لتلك الموجودة بالفعل في النظم المالية المختلفة لا يساوي شيئاً. البت كوين لا يمكن أن تكون مجهولة أكثر من الأموال السائلة ومن غير المتوقع أن تمنع التحقيقات الجنائية من أخذ مجراها. على نحو إضافي، البت كوين مصممة أيضاً لكي تمنع طيف واسع من الجرائم المالية.

لمعرفة المزيد حول البت كوين. من فضلك قم بزيارة الأسئلة الشائعة أو ويكي البت كوين.